الحجرف: هل هناك اتفاق بين «الصحة» وشركات الأدوية لاسترجاع الأدوية منتهية الصلاحية مقابل تعويضها بشراء أدوية بكميات أكبر؟

وجه النائب مبارك الحجرف سؤالا برلمانيا لوزير الصحة الشيخ د. باسل الصباح حول ميزانية الأدوية والمستهلكات الطبية في وزارة الصحة.

وطلب الحجرف تزويده بقرارات تشكيل اللجنة الدائمة للأدوية من الأول من يناير 2017 حتى تاريخ ورود السؤال، كما طلب إفادته بميزانية الأدوية والمستلهكات الطبية للسنوات الثلاث الماضية وتزويده بمحاضر اللجنة الدائمة للأدوية منذ الأول من يناير 2017 حتى تاريخ ورود السؤال بعد اعتمادها من وكيل وزارة الصحة.

وسأل الحجرف: كم تبلغ قيمة الأدوية والمستهلكات الطبية المنتهية الصلاحية للسنوات الثلاث الماضية؟ وما كمية كل دواء منتهي الصلاحية على حدة مع بيان تكلفته؟ والأمراض التي يعالجها، مع تزويدي بصورة ضوئية من عقود تلك الأدوية.

كما طلب الحجرف تزويده بجميع الملاحظات والمخالفات التي سجلها ديوان المحاسبة حول كميات الأدوية والمستهلكات المنتهية الصلاحية وردود الوزارة عليها للسنوات الثلاث الماضية.

وسأل الحجرف: ماذا تفعل الوزارة بهذه الأدوية والمستهلكات منتهية الصلاحية؟ وهل هناك اتفاق مكتوب أو شفوي بين الوزارة والشركات الموردة أو المصنعة للأدوية والمستهلكات منتهية الصلاحية على استرجاع الشركات لتلك الكميات من الأدوية، مقابل قيام الوزارة بطلب توريد هذا الدواء بكميات أكثر وبسعر أعلى لتعوض تلك الشركات؟ مع تزويدي بجميع المراسلات بين تلك الشركات والوزارة بهذا الشأن.

وتابع الحجرف: ما أكثر خمسة أدوية تورد للوزارة لعلاج كل من الدهون والكوليسترول والضغط؟ وكم أسعارها بالحبة وكمياتها وأسماء الشركات الموردة لها وبلد المنشأ؟ وذلك منذ الأول من يناير 2017 حتى تاريخ ورود هذا السؤال، مع تزويدي بصورة ضوئية من عقود تلك الأدوية، وكم تبلغ كمية (عدد الحبات) تلك الأدوية المنتهية الصلاحية الموجودة حاليا في المستودعات الطبية؟ وكم تبلغ كلفتها المالية؟ وما اسم الشركات الموردة لها؟ وذلك منذ الأول من يناير 2017 حتى تاريخ ورود هذا السؤال.

كما سأل الحجرف عن الأدوية التي أوقف شراؤها مع ذكر الاسم والأسباب كل على حدة للسنوات الثلاث الماضية؟ وما البدائل التي تم شراؤها؟ مع ذكر الكميات والسعر واسم الشركة كل على حدة.

وقال الحجرف: يشتكي معظم المرضى من نقص بعض الأدوية في المراكز الصحية مثل أدوية مكافحة حموضة المعدة وقطرات مرطبات العين، فما أسباب ذلك؟